"على مدى سنوات طويلة ظلت رواية 1984 لجورج اورويل تستعاد. يعود إليها الكتاب الذين يتحدثون عن الديكتاتورية و الانظمة الشمولية.. على مدى سنوات طويلة ظلت هذه الرواية حية و تقرا بسبب جماليتها الادبية و بسبب الصورة السياسية التي قدمتها.. تعرض مجتمعا شموليا يخضع لدكتاتورية فئة تحكم باسم "" الاخ الكبير"" الذي يمثل الحزب الحاكم و يبني سلطته على القمع و التعذيب و تزوير الوقائع و التاريخ باسم الدفاع عن الوطن و البروليتاريا. حزب يحصي على الناس انفاسهم و يحول العلاقات الانسانية و الحب و الزواج و العمل و الاسرة إلى علاقات مراقبة تجرد الناس من أي تفرد و تخضعهم لنظام واحد لا ينطبق على مسؤولي الحزب. "

استمع الآن