logo-black

السنجة


تأليف
أحمد خالد توفيق
دار النشر
دار الشروق
المذيع
عبد الرحمن الإمام

لى جدار مصنع الحلويات القديم رسوم الأطفال، والإعلانات القديمة غير المقروءة، ورسوم الجرافيتي. أخرجت عفاف زجاجة السبراي لتكتب على الجدار كلمة. هذه الكلمة يمكن أن تكون سنجة أو سبحة أو سنجة أو سرنجة أو سيجة. وبعد ذلك وقفت أمام القطار القادم لتلقي حتفها. عصام الشرقاوي كاتب مغموريحاول أن ينجح في مجاله وفي التعرف إلى أهل المنطقة، وفي نفس الوقت يحاول أن يحل لغز الكلمة التي كتبتها عفاف، ومن ثم معرفة سبب انتحارها، ولكن يختفي عصام أثناء ذلك، فهل يمكن أن يكون ذلك مصادفة ؟

استمع إلى كتاب السنجة على اقرألى