logo-black

مصير صرصار


تأليف
توفيق الحكيم
دار النشر
دار الشروق
المذيع
عبد الفتاح ندا

جتمع ملك الصراصير مع زوجته الملكة والكاهن والعالم، لمناقشة مشكلة الوزير، الذى فجع بوفاة نجله بسبب هجوم جيوش النمل عليه، عندما سقط على ظهره، وحملوه إلى ديارهم، كصيد ثمين يكفى غذاءهم لشهور طويل، وكانت مشكلة الملك الصرصار، وأعضاء الاجتماع الصراصير بالطبع، كيف نجمع الصراصير الأخري، لإيجاد حل لخطر النمل، الذى يهدد الجميع، إلا أن الصراصير ليست كالنمل، قادرة على التنظيم والإدارة والعمل الجماعي، فكل صرصار له عالمه الخاص، وما الملك إلا ملك على نفسه، أما فريق عمله من الوزير والكاهن والعالم لا يلبث كل منهم من أن يهدد بالاستقالة، لأنه يعمل على سبيل التطوع، وليس لديه أطماع فى مناصب أو رتب على مجتمع من الصراصير، لا يعيرهم أى التفات، وعاجزين عن مجرد الاجتماع لمناقشة مشكلة مصيرية، فلا سلطان لأحد على أحد! حرية مطلقة!.

استمع إلى كتاب مصير صرصار على اقرألى