logo-black

رادوبيس


تأليف
نجيب محفوظ
دار النشر
دار الشروق
المذيع
مروة مدين

آخر رواية لنجيب محفوظ في المرحلة التاريخية تميزت بأبعاد سياسية ألقت الضوء على الواقع المصري المعاصر إذ تطرقت لعلاقة الفرعون مع السلطة الدينية والزمنية وتفاعلاته مع العصيان الشعبي في سياق قصة علاقته الغرامية الغير شرعية مع رادوبيس قصة رادوبيس هى قصة تُحكى فى كتب التاريخ القديمة ، هيرودوت ذكرها وإن كان قد نفى عنها أنها بنت هرماً كما شاع عنها فى عصره . أما روجر لانسلين جرين فقد ذكر عنها فى كتابه عن أساطير مصر القديمة أن رادوبيس يونانية سباها القراصنة وباعوها لرجل غنى فكانت ضمن عبيده وكان رفيقها فى هذه الفترة إيسوب صاحب القصص الشهيرة . ثم باعها الرجل إلى تاجر يونانى مقيم فى مصر اسمه كاراكسوس وهو أخو الشاعرة سافو (وهذه التفاصيل ذكرها هيرودوت) ، ولكن كاراكسوس عامل رادوبيس بنبل ودللها كابنته ، حتى اختطف نسر ما صندلها وهى تستحم وحلق عالياً ثم ألقاه فى حضن فرعون مصر أماسيس ، الذى بحث عن صاحبة الصندل (على طريقة سندريللا) وعندما وجدها جعلها زوجه ، وعاشا فى سعادة حتى نهاية حياتهما

استمع إلى كتاب رادوبيس على اقرألى