logo-black

حديثك يشبهني


تأليف
يامي أحمد
دار النشر
دار اكتب للنشر والتوزيع
المذيع
هايدي عبد الرحمن

وصلتُ وشيء من وميض قلبي يتناثر مع كل خطوة أطرق بها بساط الأرض، عند أول طور في نطفة الغروب.. ومع انسحاب الخيط الأخير من الإشراق، أنفاسي تسابقني، وصوت لهاثها يعلو ويعلو، حتى صم عني ضجيج المدينة. صوب المكتبة اتجهت.. لم أكن أعرف أن مجرى حياتي سينحدر إلى جرف لا أعلم كيف أقاوم تياره. كانت جميلة، كنت أشعر بذلك!

استمع إلى كتاب حديثك يشبهني على اقرألى