logo-black

لعنة ميت رهينة


تأليف
سهير المصادفة
دار النشر
الدار المصرية اللبنانية
المذيع
مروة مدين

تهامس الأهالي فيما بينهم عن الاختفاءات الغريبة لبعض ناس ميت رهينة، وأصبحوا فجأة يتابعون الجرائد اليومية، لعلهم يجدون بها ما يحدث في قريتهم. قرروا ألَّا يخرجوا ليلًا أبدًا لأي سبب من الأسباب، وأن يرسل شبابهم المتعلمون إلى مواقع التواصل الاجتماعي استغاثات حول حوادث الاختفاء التي يرونها غرائبية في ميت رهينة حتى تتحرك الحكومة ولا تكتفي بتحقيقات القسم الجنائي في مركز الشرطة. قرروا أن يمنعوا أولادهم من اللعب في ساحات القرية وأزقتها، وألَّا يسيروا فرادى، بل في جماعات حتى يروا بأعينهم كيفية اختفاء أحدهم هكذا، دون أن يترك خلفه أثرًا يدل على مكانه سواء كان حيًّا أم ميتًا.

استمع إلى كتاب لعنة ميت رهينة على اقرألى