logo-black

إيموشن ابتسامة


تأليف
عمرو حسين
دار النشر
دار نهضة مصر للطباعة والنشر
المذيع
هايدي عبد الرحمن

نظر بجانبه فوجد كشكولاً صغيرًا. أمسك به محاولاً معرفة صاحبه، فلم يجد عليه توقيعًا أو اسمًا فتركه وأتى القطار وغادر.. ولكن تكرر الأمر في اليوم التالي.. فأمسك به وقرأ ما بداخله، حيث بدأ صاحب الكشكول بمقدمة أثارت ذهن مصطفى فقال الكاتب في لهجة لا تخلو من مرح: (عشت كثيرًا في الحزن والتشاؤم إلى أن قررت أن أغير حياتي؛ أن أعيش.. أفرح وأتفاءل.ليس من المهم أن تتحقق كل أحلامي ولكن الأهم أن تكون نفسي راضية، ولمن يقرأ تلك المذكرات.. هتتفائل يعني هتتفائل غصب عنك..)ماشي يا سيدي اشجيني..قال الكاتب: (أول نصيحة، بص يا سيدي، الإنسان الكئيب بيكون بطبعه وحيد منعزل مبيتكلمش مع حد ولا بيسمع حد، وأول طريق التفاؤل إنك تتكلم مع الناس وتبعد عن الوحدة، حتى لو هتكلم أي حد ماشي في الشارع..).بقية النصائح وبقية القصة وباقي القصص.. تعرفها حينما تقرأ: (إيموشن ابتسامة).

استمع إلى كتاب إيموشن ابتسامة على اقرألى